عن مدائن

مدائن فضاء للسياحة الأدبية والثقافية والفنية، تتقاطع فيه إبداعات الإنسان، تتمازج فيه الألوان والأصوات، كل ببصمته وشخصيته في حوار بديع !
موقع ولد ذات حب، وقع في القلب.
ولد ذا الحب مع مدينة أفلاطون، كبر مع مدينة الفرابي، تجول مع ابن خلدون، ساح مع توماس مور و بيكون…
من أول لبنة إلى يوم الناس هذا، ولد.
حب المدينة توزع القلب !
فالمدينة مدائن والمكان أماكن، أما الزمان فهو أزمنة، للإنسان فيها :
بصمة، جمال، إبداع…
بين الشرق والغرب، بين ثقافة وثقافة، بين حضارة وحضارة، تتكلم المدينة لتقول عن ذاتها، لتبوح عن مخبوء فكر، فن…
لتفتح قلبها لكل عاشق، أو مريد، عسى روحه تتملى من جمالها.
مدائن، انفتاح على الآخر في قراءة فريدة بأعين مختلفة.
بحث عن الذات بعين الآخر وفي الآخر.
هندسة أبدعها الإنسان. مكانها عقول وقلوب تمارس الفن في كل حيثياته.
هي ذي ترحب بكم أدبيا، فنيا، سياحيا.
بأدبائها، بموسيقييهما، برساميها…
في المقهى كما في المسرح، تفتح بوابتها مشرعة بكل استضافة…
هذه مدائن ترحب بزائريها !
وهذا عمر جلاب يحييكم من مدينة ليون الفرنسية !